رغيب أمين نصاب: مسابقة أفضل تدوينة هي عملية إحتيال ضد المدونين العرب بدعم من شركة مغربية ذات هوية قانونية

في هذه التدوينة نقوم بالحديث عن عملية النصب والإحتيال التي قام بها المدعو "رغيب أمين" الذي يعرف بمدونته التقنية المسماة "المحترف" وقناته في اليوتيوب.
حيث كانت عملية النصب هذه ضد 307 من المدونين والكتاب التقنيين العرب الذين شاركوا في نسختها الاخيرة التي كانت تحت شعار "أفضل تدوينة لسنة 2017" والتي ينظمها موقع المحترف بشاركة مع شركة "إلترا بي سي ULTRAPC " المغربية.

كنت قد نشرت فيديو بهذا الموضوع أوضح فيه القضية بهدف التحذير من هذا الشخص ومدونته, وخاصة مسابقاته التي لا تعدو ان تكون مجرد عمليات نصب واستغلال للاخرين. وذلك في قناتي الخاصة, يمكنكم مشاهدته على الرابط التالي:
https://www.youtube.com/watch?v=OGiuAWMNuCk



لقد تجنبت نشر فيديو اخر في هذا الموضوع عملا بنصيحة صديق لي بأن لا أساعد هذ النصاب رغيب باستغلال الموضوع لعمل "ضجة" لصالحه كما هو متعود على ما يبدو.
حيث سبق وان قام باستغلال مشاكل معينة لإفتعال ضجات عديدة واستغلالها من أجل الكسب المادي والشهرة, ضد أشخاص كثر مثل إلياس الخريسي (الذي كان يعرف تحت اسم "الشيخ سار") واليوتوبر المغربي الحسين مزواد صاحب اكبر قناة تقنية في يوتيوب المعروف باسم "حوحو", وبالمناسبة فقد تم اغلاق قناة هذا الاخير لمدة طويلة قبل أن يسترجعها مؤخرا بسبب التبليغات عليها بالتزامن مع افتعال رغيب للمشكلة معه وتهديد بعض متابعي رغيب لحوحو باغلاق قناته (عبر التبليغات المتكررة والكثيفة.. وهذا ما حدث فعلا).. وغيرهم الكثيـــر. بل وحتى ضد شركات عديدة مثل شركة جوميا واتصالات المغرب والخطوط الجوية الملكية المغربية وشركة أورنج... الخ الخ. وانا هنا لا اقصد الوقوف الى جانب تلك الشركات, ولكن هي فقط للإشارة إلى انها عادته التي يجني منها ارباحا من خلال رفع الزيارات والمشاهدات لقناته وبالتالي الربح من عائدات الاعلانات, وهي المهنة التي بدأ يمتهنها الكثيرون عبر اليوتيوب للاسف فيما يمكن تسميته "اختلاق الفضائح".

ولعل من بين الامور المضحكة في هذا الموضوع انك لو دخلت الى قناة المحترف الخاصة بالمباشر (اللايف) ستجد أنه ينشر فيديوهات بعناوين تحمل كلمات من هذا القبيل, مثل "فضيحة النصاب رغيب أمين", ومن العجيب كيف ينشر شخص "سليم" عن نفسه فيديو ويسميه ب "الفضيحة".
فيما يلي مثلا, نموذج لما تحدثت عنه.. ودققوا النظر في ناشر الفيديوهات, فكما هو واضح تم نشرها بواسطة "قناة المحترف للمعلوميات" وبجانبها شارة "تأكيد الهوية":


وهي فيديوهات لازالت منشورة في قناته وقد عثرت عليها بعد البحث قليلا عن هذا الشخص فوجدت الكثير من القضايا حوله والتي لم اكن اعلمها ولو علمتها ما شاركت في مسابقته تلك ولا دخلت مدونته او قناته او حتى تابعته ولو للحظة, ومنها كونه قام بتعاقد "رسمي" مع شركة القمار الصهيونية "إيتورو" التي مقرها تل الربيع (او ما يسمى ب "تل أبيب") لعمل حملة إعلانية لفائدتها ب"المجان" في مقابل ان تقوم هذه الشركة بتمويل الحملة الاعلانية تلك على قناته (هكذا إذا وصلت قناته لمليوني مشترك)  (يمكنكم مراجعة الحلقة التي أجراها معه الصحفي رضوان الرمضاني في برنامج "في قفص الاتهام" في قناة كيفاش.تي في لتسمعه باذنيك وهو يقول انه "تعاقد" مع هذ الشركة لسنوات), وايضا ربحه للعمولة مقابل المقامرين او المشتركين الجدد الذين أتوا عن طريقه (الضحايا الذين ستستفيد دولة الصهاينة من امواله بشكل مباشر), باقي التفاصيل بخصوص هذا الموضوع تجدنوها في هذا الفيديو:


للأسف, رغم مشاهدتي لذلك الاعلان من قبل, لم انتبه للأمر ولم أعلم بأصل الشركة التي لطالما روج لها هذا الشخص على موقع المحترف وصفحته وقناته, ولكن, رب ضارة نافعة, فلولا هذه المسابقة لما تكشفت لي حقيقة هذا المخادع.

لذلك سأكتفي هنا بتدوينة تسجيلا لهذه القضية, ورسالة لباقي المدونين لكي يأخذوا حذرهم من هذا الشخص المخادع. فجميعنا كنا مخدوعين به.. لكن يبدو أن عصرنا هذا يصح ما قاله البعض في حقه أنه "عصر فاضح", حيث يفضح فيه المنافقين والمخادعين مهما طال الزمن بهم.

للتنويه فقط, أنني لست الوحيد الذي تم النصب عليه, بل هناك العديد من الاشخاص الاخرين الذين اشتكوا من هذا المحتال المدعو رغيب.
على سبيل المثال أذكر إحدى مسابقاته التي قام فيها بالنصب على الالاف الاشخاص في عمومهم اطفال قاصرين من متابعي قناته على اليوتيوب في مسابقة تحت شعار "100 سبينر للفوز".
حيث استغلهم للترويج لقناته عبر تلك المسابقة  وفي النهاية قام باختيار جزأ بسيط من الايميلات (1529) من ضمن عدد كبير جدا (أكثر من 15 ألف) ويرجح انها عناوين وهمية قام هو باضافتها للقائمة ليوهم المشاركين بان هناك فائزين, وقد يكون من ضمنها بعض اصدقائه ومن يعملون معه في مدونته بطريقة او اخرى..
المهم انها عملية نصب تميزت بغياب واضح وفاضح للمصداقية في فرز قائمة المتسابقين, ولم يكلف نفسه حتى عناء الاعتذار او التصحيح رغم ان الكثيرين صححوا له المشكلة ظننا منهم انه خطأ فتهكم عليهم بطريقة مبتذلة جدا.

 فيما يلي اثبات بالفيديو لطريقة النصب في المسابقة السالفة الذكر مقتبس من فيديو نشره أحد المشاركين:
https://www.youtube.com/watch?v=U6VuqhKT7Uo



أيضا يستحضرني الان رد شخص يسمى "MOHAMED EL QAHTANI"  على تعليق لي في إعلان الفوز الذي تم إعلاني عبره فائزا بالمسابقة للسنة الماضية (2017) حيث علق بما مفاده ان "رغيب ومن معاه مجرد نصابين وان اي شخص يتم اعلانه فائزا يكون اما معهم, او انه اعلان وهمي".
وهذا تعليقه الكامل والذي يبدو من خلاله ان هذا الشخص مصري:



يمكنكم التأكد من التعليق وقراءته على مدونة المحترف عبر الرابط الظاهر في الصورة السالفة وهو رابط اعلان الفوز بالمسابقة.
وهو نفسه الرابط الذي يظهر في الفيديو الذي أوضحت من خلاله عملية النصب التي قام بها رغيب (الفيديو الأول).
رددت عليه بأنني أحسن الظن بهم وانني راسلتهم من اجل التوصل بالجائزة... لم أكن لأتصور أن التحايل على النتائج سيكون بهذه الطريقة الخسيئة, للأسف.


في الحقيقة, لقد اعلن رغيب واقر ان التدوينة "ليست منقولة" وانما هناك اقتباس لبعض الصور (هو قال "نسخ للصور" لكن الحقيقة انه اقتباس لبعض الصور من احد الشروحات لتطبيق اوربوت (وهو جزأ واحد من مجمل التدوينة وليس موضوعها الاصلي اساسا) من موقع "سيكيوريتي ان بوكس" والذي حتى لو اعتبر نسخا لا يؤثر على مصداقية التدوينة لانها تدخل ضمن "الترجمة" وليس النسخ, كما ان قانون المسابقة واضح "يمنع النقل من مواقع عربية", اي لا مشكلة في غير العربية.

هذا اذا اعتبرنا نسخ صور ترجع في اصلها لشبكة تور وهناك اشارة في دليل تور الى ان جميع المواد المرتبطة به وبتطبيقاته والواردة في الدليل يسمح بنشرها واعادة نشرها بكل حرية. اي حتى حقوق النشر لهذه المواد متاحة للجميع, عربا وغير عرب ولا يمكن أن يتسبب إقتباسها أي مشكلة.. طبعا, دون الحاجة للتذكير أنني أشرت لروابط التحميل الرسمية والتي تتضمن الدليل الرسمي وكذا رابط تحميل ذلك التطبيق من جوجل بلاي والذي يتضمن صور التطبيق ايضا..الخ).
 وفيما يلي الفيديو الذي نشره رغيب بهذا الخصوص :


لكن المشكلة هي ان رغيب عاد فيما بعد (اي بعد تاريخ نشر هذا الفيديو في الثامن من اكتوبر 2017, وقال ان التدوينة مخالفة وانه سيتم اختيار تدوينة اخرى فائزة... والعجيب, انه لم يتم اعلان اي تدوينة فائزة بعد ذلك ولم يتم تسليم الجائزة لاي شخص اخر, وقد اكدت لي شركة "إلترا بي سي" أنهم ارسلوا الجائزة لرغيب اثناء الاعلان عنها, وانها بحوزته.. باختصار, لقد احتفظ بالجائزة لنفسه بعدما تنافسنا عليها وفزت بها. وهذه هي عملية النصب والاحتيال التي قام بها.

في الصورة التالية أقوم بالإشارة بسهم أحمر لأهم ما ورد في محادثي مع "شركة الترا بي سي" في الفيسبوك (يمكنكم ملاحظة رابط صفحتهم الرسمية في اسفل يمين الشاشة), حيث يقول ممثل الشركة كما ستقرؤون في المحادثة التالية, أن مدير الشركة السيد "عادل" قال له ان رغيب امين أخذ جهاز الحاسوب (الجائزة) لما اعلن عن الجائزة:




على كل حال, سنتطرق في هذه التدوينة إلى مختلف مراحل المسابقة وكيف قام هذا الشخص المحتال, الذي لطالما كنا نثق فيه من قبل ونظنه مثالا جيدا للمدون العربي, باستغلال أكثر من ثلاث مائة مشارك فيها لرفع ترتيب مدونته وتحقيق الربح المادي من خلال عائدات الاعلانات التي تظهر في تدويناتهم, حيث يتنافس هؤلاء المتسابقين على نشر تدويناتهم في مواقع وصفحات عديدة وتحصل تدويناتهم على زيارات تقدر بالملايين, وفي النهاية لا يحصلون على شيء منها ولو كان احدهم الفائز (اللهم إن كان رغيب او احد اصدقاءه او العاملين في مدونته هو الفائز).
هذا ما شهدت عليه انا فقط وكنت احد هؤلاء الذين تم النصب عليهم, وما خفي كان أعظم (فلا ندري ما العدد الحقيقي الذي تم النصب عليه من طرف هذا الشخص, خصوصا انه ينظم مسابقات عديدة لسنوات, وأثناء بحثي في الموضوع أجد في بعض التعليقات شكاوى بعض الاشخاص الذين يقولون انهم ضحايا لهذا المحتال).
 
أول ما سأبدأ به هو سرد سريع ولمختلف المراحل في المسابقة وكيف شاركت فيها وفزت, ثم تعرضت لعملية النصب المنظمة من طرف جهتين (شركة لبيع قطع الحواسيب بمدينة مراكش, ومدونة المحترف في شخص رغيب أمين):
أول الامر, أنه قامت شركة الترا بي سي ultrapc بتنظيم مسابقة بشراكة مع المسمى رغيب امين (المعروفة بمدونته "المحترف")
وذلك تحت عنوان : " مسابقة افضل تدوينة لسنة 2017 : حاسوب جمير من الطراز الرفيع بجميع مستلزماته ( جيمع الدول العربية)

   
  1. - شاهدت الاعلان الرسمي
  2. -أنشات تدوينة متوافقة مع قوانين المسابقة
  3. -ارسلتها للبريد الرسمي للمسابقة التابع لموقع المحترف
  4. -بعد عدة ايام قاموا بالرد علي بقبول التدوينة وانه تم نشرها
  5. -تنافست الى جانب مئات من المتسابقين الاخرين طيلة شهر ونصف
  6. -تم اعلان النتيجة بعد اكثر من شهرين على تاريخ اعلانها, واكثر من شهر ونصف على تاريخ نشر تدوينتي وبدئي التنافس
  7. -تم اختياري فائزا في المسابقة ويتضمن إعلان الفوز تدوينتي واسمي الكامل مع تأكيدهم انها كانت مميزة وذات مصداقية, وطلب مني التواصل من اجل تسلم الحاسوب
  8. -ارسلت له عدة رسائل دون اي جواب
  9. -بعد ايام نشر منشورا على الفيسبوك يطلب مني مراسلته ويدعي انني لم اراسله (وقد وضع تعليقا على احد التعليقات يقول فيه: "والله حتى نتشامو عليه". بما يوحي رغبته في عدم تسليم الحاسوب للفائز, بل وأخذه لنفسه !!!)
  10. -قمت بالتعليق عليى المنشور مؤكدا العناوين التي راسلتها
  11. -ارسل لي رسالة يؤكد فيها انه قرا رسائلي السابقة ويطلب مني موعدا لتسلم الحاسوب
  12. -قمت بتزويده برقم هاتف وحددت له المدينة واكدت له انني مستعد للمجيء في اي وقت لتسلم الحاسوب في مدينة مراكش
  13. -بعدها بيومين ارسل لي رسالة يتراجع فيها عن وعده, ويحاول إيجاد اعذار اخرى مختلفة
  14. -عاد وقال لي انه يلتمس لي عذرا, ولكنه في نفس الوقت يماطل في الامر
  15. -راسلته برسائل توضيحية اخرى عديدة دون اي رد منه
  16. -بعد شهر من الاعلان عن الفوز, نشر في صفحة المحترف للمعلوميات انه لن يسلمني شيء فيما اسماه "الاستبعاد" وانه سيختار فائزا اخر.
  17. -لم يسلم رغيب أي شيء لأي متنافس. واحتفظ بالجائزة لنفسه بعدما سلمتها إياه الشركة الداعمة للمسابقة, وهؤلاء أيضا لم يقوموا بأي تفاعل إيجابي في الموضوع لمحاولة إظهار أنهم غير متواطئين معه.

ملاحظة 1: من يحدد الفائز حسب قوانين المسابقة هم القراء والمتابعين بتفاعلاتهم وتعليقاتهم ومشاركاتهم. حسب قوانين المسابقة التي وضعها رغيب بنفسه.
ملاحظة 2: لا يوجد اي قانون ضمن قوانين المسابقة يعطيه الحق في تغيير نتائجها.


الان نمر للتفاصيل..


ملاحظة: بالنسبة للصور, إذا كان بعضها يبدو بحجم صغير, يمكنك النقر عليها لتكبيرها وقراءة محتواها بأريحية أكبر.


 الإعلان الرسمي للمسابقة على مدونة المحترف
تم الاعلان عن المسابقة من طرف رغيب وتمت الاشارة الى شركاءه (الشركة السابفة الذكر) ومدته 5 دقائق و 9 ثوان. كما وان هناك موضوع منشور في مدونة المحترف عبارة عن اعلان كتابي عن المسابقة ويتضمن هذا الفيديو.
تاريخ الإعلان عن المسابقة  2017/07/10



رسالتي لهم تتضمن ملف التدوينة التي أود المشاركة بها
تاريخ إرسال الرسالة:  2017/07/13




محتوى التدوينة التي أرسلتها لهم قصد المشاركة في المسابقة
نوع التدوينة: بحث-تقني
نشرها موقع المحترف (منظم المسابقة) بعد 13 يوم من التدقيق فيها والتأكيد على انها موافقة للشروط وقوانين المسابقة.
تاريخ نشرهم للتدوينة ودخولها رسميا في المنافسة:  2017/07/26
 

التدوينة نشروها على الرابط التالي:
http://www.th3professional.com/2017/07/blog-post_474.html
لكن رغيب وبعد كشف عملية النصب التي قام بها, قام بإزالتها مؤخرا. إلا أنني سبق وأن قمت بحفظ نسخة للتدوينة بشكل عرضي وهي منشروة على موقعه عبر التقاط فيديو للشاشة اثناء زيارة التدوينة في مدونة المحترف عندما رغبت في شرح المشكلة وكيف قام رغيب بالنصب علينا جميعا (يمكنكم مراجعة الفيديو الاول في هذه التدوينة ففيه تصوير لشاشة الحاسوب وبالضبط للتدوينة وهي لازالت منشورة في مدونة المحترف حتى حدود الخامس من عشر من اكتوبر اي تاريخ تسجيل الفيديو الظاهر اسفل يمين الشاشة).

ولتمكينكم من محتوى التدوينة, فقد قمت باعادة نشرها قبل مدة في مدونتي الخاصة (اثناء حدوث المشكلة وتبين عملية الاحتيال التي قام بها رغيب), يمنكم الاطلاع عليها عبر الرابط التالي:
كما أنني بدأت بعمل دورة مجانية-إحترافية على اليوتيوب ضدا فيما إدعاه هذا النصاب رغيب, يمكنكم مشاهدة المنشور من حلقاتها على القائمة التالية في يوتيوب:
https://www.youtube.com/watch?v=wqLmO3jVrYo&list=PL6JhPJQktjLy5T2Of5kM6l4IA5mEa9L5Q

وسأقوم في أقرب وقت بتسجيل ونشر باقي الدروس ضمن الحلقة بإذن الله وقتما توفر الوقت لذلك.

ايضا فيما يلي صورة ملتقطة للشاشة من صفحة "المحترف للمعلوميات" الرسمية تظهر مشاركة التدوينة بعد الموافقة عليها في الموقع ومشاركتها في صفحتهم على فيسبوك:

 
ردهم الرسمي على رسالتي بالقبول مؤكدين انه تم نشر تدوينتي في الموقع (المحترف)
 تاريخ إستقبال الرسالة:  2017/07/26


إعلان الفوز الذي نشر على موقع المحترف رسميا
تم إرفاق صورة للشاشة من صفحة رغيب أمين الرسمية في فيسبوك اثناء نشرهم للإعلان, تأكيدا لتاريخ نشر الإعلان, وقد قمت بالتعليق على ذلك المنشور في نفس يوم نشر الاعلان ومن ثم راسلتهم مباشرة في نفس التاريخ.
تاريخ نشر الإعلان في الموقع:  2017/09/20




بعض من الرسائل التي ارسلتها لهم من اجل تسلم الجائزة
نص رسالة أرسلتها للعنوان المسابقة الرسمي في نفس يوم الإعلان عن الفوز: 2017/09/20


نص رسالة أرسلتها  للعنوان الرسمي لموقع المحترف (الموجود أسفل الموقع) في اليوم الموالي ليوم الإعلان عن الفوز: 2017/09/21



المماطلة في إرسال الجائزة وإعلان النية في السطو عليها
في هذا المنشور على فيسبوك في الصفحة الرسمية لموقع المحترف يدعون فيها أنهم يبحثون عني ويطلبون مراسلتي لهم (مع ملاحظة انني كنت اراسلهم منذ اليوم الاول لاعلان فوزي بالمسابقة دون أي رد منهم !!)

تاريخ نشر المنشور في صفحتهم: 2017/09/24 على الساعة الثانية زوالا ودقيقة.

تاريخ تعليق الصفحة على نفس المنشور معلنا نيته السطو على جائزة المسابقة: 2017/09/24 على الساعة الثانية زوالا وأربعة دقائق.


بعض من رسائلي لهم بعد مماطلة لأيام عديدة
بعد نشر الصفحة الرسمية لمدونة المحترف لمنشور يدعون انهم يبحثون عني موهمين المتابعين انني لم اراسلهم. قمت بمراسلتهم في نفس اليوم مرارا دون أي رد منهم.
تاريخ الإرسال:  2017/09/24.



مراسلتهم لي بعد ضغط المتابعين, وردي على رسالتهم
بعد تعليقي على منشور صفحة المحترف للمعلوميات (منظمي المسابقة) الذي يدعي فيه انهم يبحثون عني, وبعد يومين من مراسلاتي لهم بعد ذلك المنشور دون اي رد.

تفاعل الكثير من المتابعين مع تعليقي واضطروا على إثره الرد على رسائلي, قاموا برسال رسالة يقولون فيها "متى تريد تسلم جائزتك".وقد قمت بالرد على الرسالة في نفس اليوم.
تاريخ استلام الرسالة وردي عليها: 2017/09/24.




إعلان الإحتيال بتغيير النتائج والنية في تسليم الجائزة لشخص اخر
مع التنبيه إلى انهم لم يقدموا اي دليل على ما زعموه, رغم مطالبة المتابعين بذلك, أقصد هنا "دليل ان التدوينة منسوخة من موقع عربي اخر".
فبعما فشلت لعبته الأولى في محاولة إيهام متابعي صفحة المحترف على الفيسبوك أنهم يبحثون عني ولا أراسلهم (لأجل تمرير الموضوع على المتابعين, ويجعل من ذلك عذرا إذاما راسلتهم فيما بعد, وأنني تأخرت). لجأ على ما يبدو إلى إيجاد هذا العذر الأقبح من الزلة إن صح التعبير, من اجل تمرير الموضوع.
ولكن هذا الامر أيضا لم يظبط معه, فقد تتبعت القضية بشكل مستمر وكنت أرسل له نفس الرسالة على اكثر من بريد كي لا يحاول إيجاد عذر من قبيل انه "لم يقرأ إحدى رسائلي مثلا", وقد كنت احسن الظن فيه واحاول حل القضية بالتي هي أحسن إلى أن نشر المنشور افي الصورة التالية, ثم أتبعه بفيديو بعد يومين لما تعاطف معي متابعي صفحته واتهمه اغلبيتهم بالتلاعب الغير مسموح به بالمسابقة (كونهم من حدد الفائز) واعتبروها عملية نصب واحتيال.. فلم يدع لي مجالا إلا إخراج الموضوع للعلن.

وأريد التنبيه مرة أخرى الى انه لا يوجد اي قانون في شروط قوانين المسابقة يتيح تغيير الفائز الذي يحدده القراء أساسا بعدد تفاعلاتهم ومشاركاتهم.
تاريخ نشر هذا الإعلان: 2017/10/13.


الغريب في هذه القضية أنه ولحد الساعة, بعد مرور أكثر من خمسة أشهر على الاعلان الاخير, أي اعلان انهم لن يرسلوا لي تلك الجائزة وانهم اختارو فاز اخر (هههه مع ان الذي يختار الفائز هم المتابعين كما تنص القوانين على ذلك وكما قال رغيب بلسانه في اعلان المسابقة الذي نشرته فوق), إلا أنهم لم يرسلوا الجائزة لأي شخص اخر... فالحقيقة أن رغيب إحتفظ بها لنفسه.

أما دليل أنه توصل بها, فهي رسالة شركة الترا بي سي التي ردوا على رسالتي لهم, وأكدوا لي أنهم أعطوه الجائزة منذ يوم الاعلان عن المسابقة, وهي نفسها -اي الجائزة- التي صورها في الاعلان عنها بالفيديو... (راجع صورة للمحادثة التي دارت بيني وبين الشركة).

وبالمناسبة, هنا يتبين ايضا أن قوله في أحد الفيديوهات انه يقوم بالاعلان "مجانا" لصالح هذه الشركة هو مجرد كذب.

فإن فرضنا انه لم يتسلم اموالا مقابل الاعلان لصالحهم في أكثر من فيديو "دعائي-تعليمي", فعلى الاقل هناك ثمن مباشر عبر هذه الجائزة التي تبلغ قيمتها 25000 درهم حسبما قال رغيب بنفسه في صفحته.اي ما يفوق 2500 دولار.
هذا دون الحديث عن مداخيل مباشرة عبر الاعلانات والتي يبدوا انها كبيرة بالنظر لعدد المشاهدات والمشاركات والتعليقات التي حصلت عليها مختلف التدوينات الثلاث مائة التنافسة.. مثلا تدوينتي وحسبما يتضح في إلان الفوز المنشور في موقع المحترف حصل على ما يقارب ثلاثة ملايين مشاهدة ! فماذا عن باقي التدوينات وملايين او عشرات ملايين المشاهدات التي حصلت عليها؟؟

إذا فالثمن الذي قبضه مزدوج, جهاز غالي الثمن مع مستلزماته, اضافة الى ان هذا الجهاز المقدم من هذه الشركة هو السبب المباشر لمشاركة واسعة وتنافسية كبيرة بين جميع المتسابقين أدت لأرباح مباشرة وواضح أنها كبيرة لصاحب المدونة (رغيب).
فأنا شخصيا لم يسبق لي المشاركة في اي مسابقة اخرى له رغم ان بعضها يتضمن اموالا ببشعة مئات من الدولارات.
لكن أعجبتني الجائزة في هذه المسابقة والتي هي عبارة عن جهاز مركب من قطع جيدة جدا وكنت اظن أن الموضوع يستحق, قبل أن أتفاجأ بعد كل هذا أنها كانت مجرد عملية نصب منظمة على نطاق واسع (عربيا) وبمساهمة ودعم من شركة ذات هوية "قانونية رسمية" في المغرب... للأسف الشديد.

لكن لا بأس بذلك.. فنحن نقول في المغرب: قالك شمتك قلت له عرفتك.
أي ان المحتال يظن نفسه قد "تلاعب" بالاخرين.. لكن الحقيقة التي لا يستطيع ان يراها أنه "تم كشف حقيقته" ولو على نطاق ضيق.. فالباطل يسقط ولو عمر طويلا. وهذا حال امثال هذا الشخص الذي كنا نثق فيه وندعمه كنموذج للمدون المغربي. فقط سقط بالنسبة لي وللعديد ممن اعرفهم. واعتقد, انه سقط بالنسبة للكثيرين ممن لا اعرفهم أيضا.

في النهاية, أحذر من هذا الشخص المسمى "رغيب امين" ومن اي مشاركة في مسابقاته او قبول لأي دعوة منه للإشتراك في مواقع بهدف الربح او غيره, خصوصا إذا ترافق ذلك بطلبه مشاركة روابط او نشرها بين الاصدقاء, فغالبا سيكون هدفها الربح منهم أو إستغلالهم والإحتيال عليهم.